العراق يؤسس أول مصرف إسلامي

العراق يؤسس أول مصرف إسلامي

أعلن العراق عن تأسيس أول مصرف حكومي يوفر خدمات التمويل الإسلامي في البلاد برأسمال يصل إلى 250 مليار دينار (214 مليون دولار).وسيعمل المصرف الجديد تحت إشراف البنك المركزي العراقي وسيرتبط إداريا بوزارة المالية. ونقل عن مسؤول عراقي قوله إن المصرف الجديد سيعمل على استقطاب رؤوس الأموال الكبيرة وسيساهم في عملية الصيرفة الداخلية والتعامل مع المصارف الحكومية والخاصة. تجدر الإشارة إلى أن بغداد كانت قررت سابقا السماح بافتتاح نوافذ إسلامية في المصارف الحكومية التقليدية أيضا.


المصدر

خبراء: «متوافق مع الشريعة» ليست ضامنة لسلامة المعاملات البنكية

خبراء: «متوافق مع الشريعة» ليست ضامنة لسلامة المعاملات البنكية

أكد خبراء في المصرفية الإسلامية أن وجود الهيئات الشرعية ضروري لإعلان هوية البنك الإسلامية، لكنه ليس ضمانا لسلامة معاملات البنك من الناحية الشرعية، وأن عبارة ''جميع أعماله متوافقة مع الشريعة الإسلامية'' غير دقيقة لأنها تطلق غالبا على المعاملات المالية، والأولى استبدالها بعبارة أدق هي ''جميع أعماله موافقة لأحكام فقه المعاملات في الشريعة الإسلامية''. وأشار الخبراء إلى أن قوانين المؤسسات المالية الإسلامية ومعايير الحوكمة تفرض وجود نوعين من التدقيق على مستوى البنك: الأول داخلي وخارجي، إلا أن ذلك غائب في أغلبية تطبيقات البنوك والمؤسسات المالية الإسلامية في العالم، ما يدل على عدم توافر الوعي الكافي لدى إدارات البنوك تجاه مسؤولية الالتزام الشرعي.


المصدر

المؤتمر الدولي الثامن حول الاقتصاد والمال الإسلامي – استدامة النمو والتنمية الاقتصادية الشاملة من منظور إسلامي

المؤتمر الدولي الثامن حول الاقتصاد والمال الإسلامي – استدامة النمو والتنمية الاقتصادية الشاملة من منظور إسلامي

لا يزال الاقتصاد العالمي يواجه مشاكل الفقر الدائم، والبطالة المستمرة للشباب، وتباين شديد في الدخل والثروة، ومستويات تضخم عالية، وعدم توازن الاقتصاديات الكبيرة والميزانيات، وأعباء خدمات الديون الباهظة، والمرافق العامة والبنية التحتية المتهالكة والغير ملائمة، وأسعار الطاقة المرتفعة، وتزايد عدم استقرار المواد الغذائية. كذلك فإن تكرار الأزمات المالية الإقليمية والعالمية يزيد ويضخم هذه المشاكل خاصة لشرائح السكان الفقيرة في العالم.


المصدر

شركة رقابة للاستشارات المالية الإسلامية تتلقى دعوة للمشاركة في الملتقى العالمي السادس للمالية الإسلامية بجدة

شركة رقابة للاستشارات المالية الإسلامية تتلقى دعوة للمشاركة في الملتقى العالمي السادس للمالية الإسلامية بجدة

تلقت شركة رقابة للاستشارات المالية الإسلامية دعوة لحضور الملتقى العالمي السادس للمالية الإسلامية من المعهد الإسلامي للبحوث والتدريب والمجلس العام للبنوك والمؤسسات المالية الإسلامية بصفتها ممثلا للمجلس في تقديم البرامج التأهيلية و التدريبية, وبغرض دعوة عملائها من حملة شهادة المصرفي الإسلامي المعتمد وغيرهم من المهتمين في هذا المجال للمشاركة في الملتقى.
يذكر أن الميزة الخاصة للمشاركين من عملاء الشركة و خاصة الحاصلين على شهادة المصرفي الإسلامي المعتمد هي حضورهم ومشاركتهم بشكل مجاني وبدون دفع أي رسوم، وسيقوم البنك الإسلامي للتنمية بتسهيل أخذ الفيزة بشكل مجاني لهم أيضا.

المجلس العام للبنوك والمؤسسات المالية الإسلامية وشركة رقابة للاستشارات المالية الإسلامية يعلنان عن برنامج متكامل للترقي في مجال التدقيق الشرعي والزمالة المهنية في التدقيق الشرعي من الهيئة العالمية للتدقيق الشرعي

المجلس العام للبنوك والمؤسسات المالية الإسلامية وشركة رقابة للاستشارات المالية الإسلامية يعلنان عن برنامج متكامل للترقي في مجال التدقيق الشرعي والزمالة المهنية في التدقيق الشرعي من الهيئة العالمية للتدقيق الشرعي

لقد أثمر العمل المشترك بين المجلس العام للبنوك والمؤسسات المالية الإسلامية وشركة رقابة للاستشارات المالية الإسلامية في بريطانيا عن تحديد مسار واضح للترقي في تخصص التدقيق الشرعي من خلال اعتماد شهادة تدقيق شرعي أساسية، وشهادة تدقيق شرعي متقدمة، ودبلوم متقدم في التدقيق الشرعي، وتنفذ برامج هذه الشهادات من خلال المركز الدولي للتدريب المالي الإسلامي بالتعاون مع الوكلاء المعتمدين للمجلس حول العالم. ويؤهل الحصول على تلك الشهادات في مجموعها للانضمام إلى برنامج الزمالة المهنية الدولية في التدقيق الشرعي وفق درجات وشروط تحددها الهيئة العالمية للتدقيق الشرعي.

بمشاركة الدكتور عبد الباري مشعل انعقاد المؤتمر الدولي للتدقيق الشرعي في ماليزيا

بمشاركة الدكتور عبد الباري مشعل انعقاد المؤتمر الدولي للتدقيق الشرعي في ماليزيا

انعقد المؤتمر الدولي للتدقيق الشرعي في العاصمة الماليزية كوالالمبور يوم الاثنين الماضي 9/مايو، وكانت من أهم أهداف المؤتمر
تعريف المشاركين بالحوكمة الشرعية والتي يقدمها البنك المركزي الماليزي و هيكل الحوكمة الشرعية و المبادئ الإرشادية للجنة الخدمات المالية الإسلامية و التصريحات الأخرى والحصول على إدراك متعمق لهيكل التدقيق الشرعي مطابقا لمتطلبات مجلس الخدمات المالية الإسلامية و البنك المركزي الماليزي وتعزيز المعرفة حول تطوير التدقيق الشرعي للعديد من السلطات الإشرافية وتعريف المشاركين على الجوانب النظرية للحوكمة الشرعية و التحديات في تطبيق هيكل التدقيق الشرعي ومشاركة الجوانب العملية للتدقيق الشرعي مع المشاركين, المعتمد على التجربة المكتسبة من قبل الممثلين المحليين و الدوليين.

بعد رفض عمليات التحايل دعوات لإيجاد منتجات إسلامية للتعامل مع القروض المتعثرة

بعد رفض عمليات التحايل دعوات لإيجاد منتجات إسلامية للتعامل مع القروض المتعثرة

طرح حجم الديوان المتعثرة في البنوك والمصارف السعودية والخليجية، أسئلة عديدة حول أسباب هذا التعثر، ومدى تأثر البنوك والمصارف الإسلامية به في ظل غياب آليات ومنتجات شرعية تعالج موضوع القروض المتعثرة وانتشار ظاهرة قلب الدين بالدين في بعض البنوك والمؤسسات الإسلامية، وعلى صيغ معينة فيها نوع من التحايل والالتفاف، في وقت تمتلك فيه البنوك والمصارف التقليدية آليات عديدة لمواجهة هذا التعثر، في وقت يؤكد فيه عدد كبير من الرؤساء التنفيذيين للبنوك الإسلامية أن فلسفة القروض في البنوك الإسلامية مختلفة عن التقليدية، إلا أنهم ربطوا القروض بالعمليات الإنتاجية،


المصدر

تحركات تنظيمية لإلغاء سيطرة أعضاء الهيئات الشرعية على المؤسسات المالية الإسلامية

تحركات تنظيمية لإلغاء سيطرة أعضاء الهيئات الشرعية على المؤسسات المالية الإسلامية

عمرو السوادي من الرياض
طرحت أخيرا الأكاديمية العالمية للبحوث الشرعية في المالية الإسلامية isra في ماليزيا فكرة إنشاء هيئة عالمية تنظيمية للهيئات الشرعية، في وقت تعمل هيئة المراجعة والمحاسبة المالية الإسلامية (إيوفي) على إصدار قواعد منظمة للهيئات الشرعية تحدد فيها عدد الهيئات المسموح بعضويتها بالنسبة لعضو الهيئة الشرعية، بينما يدعو مجلس الخدمات المالية الإسلامية IFSB إلى ضرورة تبني فكرة إنشاء مكاتب استشارات شرعية تؤدي خدمات التدقيق الشرعي على ألا تكون بديلا عن الهيئات الشرعية لتلبية الطلب وسد النقص الحاصل، بينما يراه البعض ضرورة لكسر احتكارات التمثيل في الهيئات الشرعية واقتصارها على أسماء محددة.


المصدر

الهندسة المالية.. كلمة سر نمو المصرفية الإسلامية

الهندسة المالية.. كلمة سر نمو المصرفية الإسلامية

تواجه صناعة المصرفية الإسلامية تحدياً يضعها في مفترق الطرق وهو اختلاف شكل بعض المنتجات عن مضمونها. ففي حالات عديدة تطرح منتجات إسلامية إلا أنه بنظرة أكثر عمقاً لتلك المنتجات يتضح أنها منتجات تقليدية مخالفة للشريعة صبغت بصبغة شرعية. وفي هذا الإطار ينادي المختصون بأهمية هندسة منتجات مالية إسلامية لا يختلف جوهرها عن شكلها، وتحقق في الوقت ذاته ميزة تنافسية نظراً لتفردها. وقد خصصت القمة المالية الإسلامية الأخيرة ندوة للهندسة المالية الإسلامية طالبت بمزيد من الابتكار في الصناعة.


المصدر

خبير الرقابة الشرعية - الدكتور عبد الباري مشعل المعيرة والتنميط يحولان الهيئات الشرعية إلى جهات استشارية وتفسيرية

خبير الرقابة الشرعية - الدكتور عبد الباري مشعل المعيرة والتنميط يحولان الهيئات الشرعية إلى جهات استشارية وتفسيرية

يعد الدكتور عبد الباري مشعل المدير العام لشركة رقابة للاستشارات في بريطانيا من أبرز العاملين في القطاع المصرفي الإسلامي،وفي مجال الرقابة الشرعية، وهي في صلب أعمال المؤسسات المالية، وأعمال الهيئات الشرعية، ومشعل يمازج بين العمل الشرعي والعلم في المجال الاقتصادي، وفي جوانب فنية تحتاجها الصناعة، ولهذا كانت آراؤه دائما محل احترام وأيضا محل نقد،كونه يعتقد أن القوام الفني الشرعي والاقتصادي ضروريان لنمو الصناعة المالية الإسلامية وتسويقها، ففي غياب المعايير وضعفها، لن يتمكن أهل الصناعة من تسويقها خارجيا، فالأسوق العالمية وبمئات المليارات تحتاج إلى دليل إرشادي فني ومعايير واضحة ونمطية تحكم المنظومة المالية الإسلامية، في هذا الحوار أكد مشعل أن المعيرة والتنميط ضرورة وهي قادمة وأنها ستؤسس لعهد جديد من المصرفية الإسلامية.


المصدر