رقابة في مؤتمر أيوفي الثاني عشر تناقش توحيد المرجعية الشرعية للصناعة المالية الإسلامية على المستوى الدولي

بحضور معالي الشيخ إبراهيم بن خليفة آل خليفة رئيس مجلس أمناء هيئة المحاسبة والمراجعة للمؤسسات المالية الإسلامية (أيوفي) ومعالي الدكتور أحمد بن عبد الكريم الخليفي محافظ مؤسسة النقد العربي السعودي "ساما" ومعالي الدكتور أحمد محمّد علي المدني الرئيس الفخري لمجموعة البنك الإسلامي للتنمية بوصفه "من الروّاد" وبرعاية مصرف البحرين المركزي وحضور الأستاذ خالد حمد المدير التنفيذي للرقابة المصرفية في البنك المركزي البحريني؛ نظّمت أيوفي وبالتعاون مع البنك الدّولي المؤتمر الثاني عشر تحت عنوان "المالية الإسلامية ومرحلة تحقيق النمو النوعي وتوحيد المعايير" يومي الأحد والاثنين 16-17 صفر 1439 هـ يوافقه 5-6 نوفمبر 2017 بالمنامة في مملكة البحرين.

حضر المؤتمر نخبةٌ مهمة من أصحاب المعالي الوزراء وكبار المسؤولين وأصحاب الفضيلة علماء الشريعة وممثلي البنك الدولي والمنظمات الدولية والمصارف المركزية والسلطات الرقابية والإشرافية، ونخبة من العاملين في الصناعة المالية الإسلامية وممثلون عن الإدارات العليا للمؤسسات المالية الإسلامية وشركات المحاسبة والمراجعة والمكاتب القانونية والجامعات ومؤسسات التعليم العالي والمؤسسات الإعلامية، من مختلف أنحاء العالم.
شاركت "رقابة" ممثلة بالدكتور عبد الباري مشعل (رئيس مجموعة رقابة) في الجلسة الرابعة للمؤتمر، حيث تمّ تقديم بحث بعنوان: "توحيد المرجعية الشرعية للصناعة المالية الإسلامية على المستوى الدولي: تقييم الواقع وخارطة الطريق المقترحة".

للاطلاع على البحث وتحميله يرجى الضغط هنا
للاطلاع على معرض الصور يرجى الضغط هنا
للاطلاع على جلسة العمل الرابعة من المؤتمر يرجى الضغط هنا

توحيد المرجعية الشرعية للصناعة المالية الإسلامية على المستوى الدولي:
تناول البحث مفهوم توحيد المرجعية الشرعية وتمييزه عن مفهوم توحيد الفتوى أو الرأي الفقهي الواحد، والدوافع لتوحيد المرجعية الشرعية وأبرزها: اعتبارات الحوكمة، واعتبارات المخاطر والتصنيف الشرعي، واعتبارات المحاسبة والتدقيق المالي، والاعتبارات القانونية والقضائية، واعتبارات النمذجة المحلية والعالمية للبديل الإسلامي. وتناول البحث أيضاً الآثار الناتجة عن توحيد المرجعية الشرعية وأبرزها: الفصل بين الفتوى والتدقيق وإعادة توصيف دور هيئات الرقابة الشرعية للمؤسسات، وتنظيم مهنة التدقيق الشرعي الخارجي، وتقنين المالية الإسلامية. كما تناول البحث منهجي تبني أو تعديل المعايير الدولية للصناعة المالية الإسلامية وهما: منهج مواءمة القوانين المحلية ومنهج مواءمة المعايير الدولية للصناعة.

مقتطفات من البحث:
"توحيد المرجعية الشرعية في المالية الإسلامية لايهدف إلى توحيد الفتوى وإنما معيرة الفتوى".
"وفي ضوء اعتماد المرجعية الشرعية الموحدة على سبيل الإلزام للمؤسسات المالية الإسلامية في دولة ما، يغلب على أعمال الفتوى التكييف الفقهي وتحقيق المناط".
"تحقيق المناط هو النظر في معرفة وجود العلة في آحاد الصور بعد معرفتها في نفسها وسواء كانت معروفة بنص أو إجماع أو استنباط".
"التكييف الفقهي هو تحديد حقيقة الواقعة المستجدة لإلحاقها بأصل فقهي ذي أوصاف محددة، بقصد إعطاء تلك الواقعة هذه الأوصاف بعد التأكد من المجانسة والمشابهة بين الأصل والواقعة".
"يشكل غياب المرجعية الشرعية الموحدة ثغرة قانونية وقضائية مهمة في تطبيقات الصناعة المالية الإسلامية لأن إطلاق مصطلح أحكام الشريعة الإسلامية دون تحديدها لا يحقق الغرض المنشود على المستوى القانوني والقضائي، وتبقى التطبيقات ترجح مرجعية القوانين الوضعية".

محاور المؤتمر:
ناقشت جلسات المؤتمر المواضيع الآتية:
- الجلسة الأولى: "مع الرواد" معالي د. أحمد محمّد علي المدني.
- الجلسة الثانية: تطبيق المعايير الفنية في الصناعة المالية الإسلامية، تقييم الواقع واستشراف المستقبل
- الجلسة الثالثة: رؤية وتقييم كبار المصرفيين بشأن توحيد معايير الصناعة وأثر ذلك في نموها النوعي
- الجلسة الرابعة: توحيد المرجعية الشرعية للصناعة المالية الإسلامية على المستوى الدولي، تقييم الواقع وخارطة الطريق المقترحة
- الجلسة الخامسة: تطوير الإطار الرقابي والإشرافي وأبرز تحديات الصناعة المالية الإسلامية في الأسواق حديثة الانضمام للصناعة
- الجلسة السادسة: التصنيف الاستئماني والالتزام الشرعي

لمحة عن هيئة المحاسبة والمراجعة للمؤسسات المالية الإسلامية (أيوفي):
هيئة المحاسبة والمراجعة للمؤسسات المالية الإسلامية (أيوفي) هي إحدى أبرز المنظمات الدولية غير الربحية الداعمة للمؤسسات المالية الإسلامية، تأسست عام 1991م ومقرها الرئيس مملكة البحرين، وتعنى بتطوير وإصدار المعايير الشرعية ومعايير المحاسبة والمراجعة والحوكمة والأخلاقيات للصناعة المالية الإسلامية الدولية.

لمحة عن مؤتمر أيوفي- البنك الدولي:
تنظم هيئة المحاسبة والمراجعة للمؤسسات المالية الإسلامية (أيوفي) بشكل دوري وبالتعاون مع البنك الدولي، مؤتمر العمل المصرفي والمالي الإسلامي، ويعد هذا المؤتمر حدثا مهما يتناول مناقشة الجوانب المهنية المتعلقة بالصناعة المالية الإسلامية ويشارك فيه نخبة من الخبراء والمتخصصين في المالية الإسلامية. والمؤتمر الحالي هو النسخة الثانية عشر.

علِّق

محتويات هذا الحقل سرية ولن تظهر للآخرين.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • وسوم إتش.تي.إم.إل المسموح بها: <a> <em> <strong> <cite> <code> <ul> <ol> <li> <dl> <dt> <dd>
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.

معلومات أكثر عن خيارات التنسيق