قراءة وإضاءة حول المعيار الشرعي رقم 26 بشأن التأمين الإسلامي (2)

صحيفة السبيل الأردنيّة
1.يستكمل هذا المقال القضايا النقاشية في المعيار الشرعي للتأمين الإسلامي قراءة وإضاءة، وسيهتم بالقضايا الفنية المتبقية مثل الاشتراكات والتعويضات والمخصصات والاحتياطيات والمصروفات والفائض.

2.يجوز أن تشــتمل اللوائح المعتمــدة على التصرف فــي الفائض بما فيه المصلحة حســب اللوائــح المعتمدة مثل تكويــن الاحتياطيات، أو تخفيض الاشتراكات، أو التبرع به لجهات خيرية، أو توزيعه أو جزء منه على المشــتركين على ألّا تستحق الشــركة المديرة شيئًا من ذلك الفائض. صرف جميع المخصصات المتعلقة بالتأمين، والفوائض المتراكمة في وجوه الخير عند تصفية الشركة.
3.الإضاءة: إن التركيز على استقلالية التصرف بالفائض من قبل الإدارة يعزز معنى التعاون أو التبرع في صيغة التأمين الإسلامي، لأن الفائض لا يعود بالضرورة أو لزومًا إلى المشتركين المساهمين في تكوينه، أو إلى المشتركين الحاليين. كما يعزز هذا المعنى أن المخصصات والفوائض المتراكمة تؤول عند التصفية إلى وجوه الخير.
4.في حالة الوفاة توزع المســتحقات المتعلقــة بالتكافل طبقًا لما يحدد في الوثائق من أشــخاص أو جهــات أو أغراض بعد موت المشــترك، حســب ما هو منظم في اللوائح المعتمدة من هيئة الرقابة الشرعية، أما إن وجدت أرصدة استثمار فتوزع على الورثة طبقا لأحكام الميراث الشرعية.
5.الإضاءة: من المهم ملاحظة أن تعويضات التأمين الإسلامي للمستفيدين (الطرف الثالث سواء أكان وارثًا أم لا) لا تعامل معاملة الإرث بالنسبة للطرف المؤمَّن له المشترك في التأمين، ولذلك قال في نص المعيار بأنها توزع حسب ما حدد بالوثائق دون النص على مراعاة أحكام الإرث، وهذا من الأسئلة المتكررة. لأن هذه التعويضات ليس ملكًا مستقرًا للمؤمَّن له، بل تعد بمثابة الهبة من طرف ثالث (صندوق التأمين). أما أرصدة الاستثمار والتي تكون مصاحبة لمنتجات التقاعد فتأخذ أحكام الميراث لأنها ملك للمشترك.
6.المصروفات والاحتياطيات: على الشــركة القيام بإدارة عمليــات التأمين من إعداد وثائق التأمين، وجمع الاشــتراكات، ودفع التعويضات، وغيرها مــن الأعمال الفنية مقابل أجرة معلومة ينص عليها في العقد حتى يعتبر المشترك قابلا بها بمجرد التوقيع عليه. تتحمل الشــركة المصروفات الخاصة بتأســيس الشــركة، وجميع المصروفات التي تخصها، أو تخص استثمار أموالها. يقتطع الاحتياطي القانوني للشــركة المساهمة من أموال المساهمين ويكــون من حقوقهم، وكذلك كل ما يجــب اقتطاعه مما يتعلق برأس المال، ولا يجــوز اقتطاع جزء مــن أموال حملة الوثائــق أو أرباحها لصالح المساهمين. يجوز تحقيقــا لمصلحة حملة الوثائق أن يقتطــع جزء من أموالهم، أو أرباحها احتياطيات، أو مخصصــات متعلقة بصندوق التأمين على ألا تؤول إلى المســاهمين، وما يتراكم في حســاب التأمين يصرف في وجوه الخير عند التصفية.
7.الإضاءة: هذه الملامح تتعلق بالفصل بين الحسابين في شركة التأمين الإسلامية، حساب التأمين وحساب رأس المال. ويتحمل حساب التأمين أعباء عملية التأمين كأجرة للشركة المديرة، وحساب رأس المال المملوك من المساهمين يستقل بمصروفات واحتياطيات وإيرادات الشركة.
8.العجز: فــي حالة عجز موجودات التأمين عن ســداد التعويضات المطلوبة، وعدم كفاية تعويضات شــركات إعادة التأمين فإنه يجوز للشــركة أن تسد العجز من تمويل مشــروع أو قرض حسن، على حساب صندوق التأمين، وتغطى الالتزامات الناشــئة عن العجز الحادث في سنة ما من فائض السنوات التالية، كما يجوز للشركة مطالبة حملة الوثائق بما يسد العجز إذا التزموا ذلك في وثيقة التأمين.
9.الإضاءة: استقلالية حساب التأمين عن حملة الوثائق تتيح الخيارات الثلاثة المذكورة، وهذه الفكرة جديدة بالمقارنة بفكرة قديمة تقول بأن المؤمًّن له، والمؤمِّن واحد، لكن هذه الفكرة تم التخلي عنها لصالح فكرة استقلال حساب التامين عن المشتركين أنفسهم، فنكون أمام طرفين، ولسنا أمام طرف واحد، ولذا في حال العجز يجوز لحساب التأمين أن يطلب سد العجز بأي من الخيارات السابقة، وقد تجنب المعيار النص على إلزام شركة التأمين أو التزامها بإقراض حساب التأمين، لما قد يكون في هذا من شبهة شرعية لأنها وكيل أو أجير في إدارة هذا الحساب والالتزام يتنافى مع طبيعة عقد الإجارة أو الوكالة القائم على عدم الضمان.

د.عبد الباري مشعل
2017/12/27


المصدر

علِّق

محتويات هذا الحقل سرية ولن تظهر للآخرين.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • وسوم إتش.تي.إم.إل المسموح بها: <a> <em> <strong> <cite> <code> <ul> <ol> <li> <dl> <dt> <dd>
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.

معلومات أكثر عن خيارات التنسيق